الـ 7 خطوات لطريق الـ copy writing.. الأخيرة هتوديك مكان تاني

في ضوء الخناقات ما بين أنت بتكتب كـ copywriting  ولا content writing، في مقولات طلعت تقول إن الاتنين ليهم نفس الهدف، وللإسف ده غير صحيح لإن الغرض من الـ copywriting هو “البيع” وبس!

أما الـ content فهدفه كل حاجة تانية زي التفاعل والتواصل مع الجمهور وجذبهم والكلام عن البراند وقصته وغيره،  وكله في سبيل إنه في الآخر يشتري منك ويثق فيك!، يعني  “البيع هدف غير مُباشر لل”content”  في حين إنه هدف أساسي في copywriting.

فلو أنت في معظم كتابتك بتميل للبيع أكتر، المقال ده هيفيدك بـ 7 طرق هيخلوك تكتب copywriting أحسن.

الجواب هيشدك من عنوانه

الدراسات أثبتت إن معظم القراء بيدخلوا على  المحتوي عشان بس العنوان شدهم، عشان كده لو عايز فرصة أكبر إن الجمهور يقرأ الـ copy أو يشوف إعلانك هتحتاج عنوان "يفرقع" في دماغه.

وده مش معناه إنك تتجاهل المحتوي اللي بعد العنوان وتتوقع إنك تلاقي القراء مكملين معاك، لازم زي ما بتختار عنوان رئيسي يشد ويجذب يكون المحتوي اللي تحته بيجاوب على العنوان وبنفس قوته.

بلاش تتذاكي على الجمهور :

فيكتاب كتير مبعرفوش يعبروا غير باللعب بالألفاظ في قناعة منهم أنه دي الوسيلة الوحيدة اللي هتبرز اد ايه هما "أشباح"، لو أنت منمهم يبقي مكانك في الكتابة الأدبية مش كتابة الإعلانات نهائي.

لإن الإعلان بيعتمد على عنصر أساسي وهو القليل المفيد، بالتالي بلاش تستغرق في التشبيهات ولا ترمي نكتة ولا تستعرض عضلاتك الُلغوية لإن مش شرط عشان هما  ممتعين بالنسبة لك  يكونوا ممتعين للـ Audience اللي مستنين إعلان “بيع” مُباشر مش ألغاز تخليه يفكر كتير عشان يفهم أنت عاوز تقول إيه.

 طور فكرتك الأساسية:

الفكرة الأساسية أو الكُبرى بالنسبة لأي بيزنس أنه يبيع، وكل محتوى إنت بتكتبه المفروض بيخدم الفكرة دي، عشان كده تطوير الفكرة دي جوا دماغك مهم جدًا لإن فكرة “البيع” ما تبقاش بس مُنتج أو خدمة بل تشمل كمان فكرة "مطرقعة تشد" تقدر تبيع بيها، وكمان تبيع صورة البراند وتخلق ارتباط مابينه وما بين الناس.

أنت في الأصل المفتش "كرومبو":

في مقولة بتقول إن الـ copy writer الشاطر هو في الأصل researcher، لإنّ البحث هو اللي هيخليك تقدر تكتب قطعة إعلان استثنائية سواء كان البحث ده يشمل المُنتج بتاعك أو الخدمة اللي انت بتقدمها أو يشمل جمهورك والـ needs بتاعتهم وايه الحاجات اللي بتبسطهم وتشد انتباههم وسلوكهم،  أو يكون البحث ده عبارة عن إن بتبحث عن الـ copywriters اللي كتبوا قبلك عن نفس الموضوع عشان تاخد منهم inspiration محترم وتقدر تخلق قطعتك الاستثنائية.

وحتي لو كتبت عن الموضوع قبل كده اعتبر نفسك "أبيض" وابدأ من جديد لإن كل دقيقة في حاجة جديدة بتظهر فميصحش يكون محتواك قديم.

دور على الجعان واسمعه

هضربلك مثال يعرفك ازاي أنت ككوبي رايتر محتاج تسمع العميل عشان تقدر تخلقله المناسب، يعني لو أنت بتسوق لشركة بتقدم علاج للكورونا وفي أكتر من شركة بتعمل كده، الجعان هنا هيكون الناس المريضة أو اللي خايفة تمرض وحالها الوحيد عشان تطمئن يثبت وجود علاج.

هنا بقي هستمع من الناس دي وتحاول تدخل في جروباتهم تشوفهم بيكملوا ازاي، موجودين فين، محتاجين العلاج امتي وبسعر اد ايه، ومين ممكن تبدأ بيهم يعني هنا مثلا ممكن نبدأ بالميز المروعبين على ولادهم وكبار السن، ومنهم هتقدر تخلق المعادلة اللي تقدر “تسقيهم” بيها الشراب المُناسب لحالتهم اللي يرويهم ويخليهم يشربوا رسالتك بالهنا والشفا ويشتروا علاج الكورونا.

رايح بيا فين؟

على شاكلة الست "أمال ماهر" لازم كل مرة تكتب قطعة جديدة بتكون بتخدم هدف معين في دماغك، إنت دايما في الـ copywriting بتدعوا الجمهور إنهم يعملوا action أو المسمى بالـ CTA.

يعني عشان تخلي الجمهور يتفاعلوا معاك لازم تكون محدد الهدف من الكوبي رايحة على فينـ وعايز تبيع بيها ايه، وتقدر تقيس نجاح الكوبي من خلال تفاعل الجمهور إنك تخليهم يعملوا الأكشن ده من خلال رسالتك ولا رسالتك كانت ضعيفة أو فاشلة إنها تحركهم لاتخاذ أي أكشن تجاه قطعتك.

وعليه بتقدر تتطور نفسك سواء في فكرة الإعلان، طريقتك، الألفاظ المستخدمة، كنت كريتيف ولا، الرسالة محتاجة تبقي أبسط أوضح من كده وفقا لرد فعل الجمهور على الغرض اللي انت كنت عاوز تروحله.

خليك في حته تانية غير التانين:

زي ما المفترض تكون الكوبي واضحة وصريحة و to the point، لازم كمان متبقاش عادية ومتكررة،  يعني هي ممكن تكون مميزة ببصمتك وطريقتك في الصياغةـ بتقدم فيها معلومة من زواية جديدة، اترتبت بحيث تضم أغلب المعلومات في مكان واحد بدل مال القارئ يدور كتير، في النهاية حاول تلاقي الـ selling point اللي هتخلي الجمهور مُهتم إنه يقرأ كلامك.

كده  المرة الجايه وأنت بتكتب حاول تخلص الفكرة على قد ما تقدر، ومتلفش بالألفاظ، وتعبر بشكل مباشر عشان العميل يتفاعل معاك اسرع.